منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ... فلابد أن يستجيب البقر
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لن تركع امة مطلبها الحرية ((عاشت سوريا حرة ابية))

شاطر | 
 

 أنا انسان ...الوحوش تعلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لا أنحني إلا لله
المدير العام
المدير العام
avatar

سوريا الحرة
ذكر
عدد المساهمات : 994
نقاط : 1389
تاريخ الميلاد : 21/04/1984
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
الموقع : منتدى الثورة السورية
العمل/الترفيه : مصمم / نت
المزاج : مشروع شهيد

مُساهمةموضوع: أنا انسان ...الوحوش تعلم    الخميس مارس 15, 2012 3:01 am

في بداية الثورة كتبت مقالا بعنوان : لماذا سوريا غير .. نشر على هذا الموقع الطيب وتكلمت فيه عن مميزات سوريا وشعبها التي كانت سببا في دعم النظام من حكومات العالم عربا وعجما سرا وعلنا ضد الثورة وحتى اللحظة بعد مرور عشرة أشهرعلى المقال ازددت يقينا بوجهة نظري .
وقد دفعني للكتابة مجددا مقال قرأته للفاضلة / ليلى مار بعنوان : أنا انسان..ماني حيوان تحدثت فيه عن واقع سورية مقارنة ببلاد أخرى وأشارت الى تطور تركيا التي كانت تحت حكم مصطفى كمال (أتاتورك) الذي تحوطه الكثير من الشبهات .
ان العرب كما قال عمر بن الخطاب (رض) هم حصن الاسلام لاصطفاء الله خاتم الأنبياء منهم واختيار لغتهم لكتابه ولاصطفاءهم لحمل الرسالة الخاتمة وبلاد الشام اختارها الله قلبا لهذا الحصن بشهادة من لا ينطق عن الهوى محمد ( ص ) منذ كانت بلاد الشام تحت حكم الرومان : بأن عمود الكتاب وخير أجناد الله فيها و فسطاط المسلمين يكون بالغوطة بريف دمشق .

وهذا أمريجهله كثيرمن المسلمين لكن أعداء الاسلام يعرفونه جيدا ويبنون مخططاتهم على ضوءه وذلك منذ طرد مسلموا بلاد الشام الصليبيين من بلادهم . بقدر الله حين ضعف المسلمين بعد صلاح الدين الأيوبي ظهرت الخلافة العثمانية (ثالث دول الاسلام الكبرى بعد الأموية والعباسية ) لتحفظ بلاد الشام وباقي بلاد المسلمين العرب من كيد الصليبيين وأذنابهم قرابة الخمسة قرون.

لكن بمجرد انهيار الخلافة العثمانية قام الغرب بتقسيم بلاد الشام وشمال افريقية الى مستعمرات (دويلات) باتفاقية سايكس/ بيكو بين بريطانية وفرنسا بحيث لاتزيد مساحات دويلات بلاد الشام مجتمعة عن مساحة احدى دويلات شمال أفريقية (باستثناء تونس التي أسسهاعرب قادمين من سواحل بلاد الشام وذلك قبل ظهورالاسلام)

وكان من أركان تلك الاتفاقية انشاء كيان لليهود في مركز بلاد المسلمين العرب بأرض فلسطين .
منذ ذلك الحين وحتى اليوم وعين الغرب لا تغيب عن بلاد العرب وخاصة بلاد الشام فزرع فيها كل أسباب التفرقة القومية والطائفية والعرقية ولم يسمح لها بالاستقرار أو التطور بينما غض الطرف عن بلاد المسلمين الأخرى غيرالعربية ولم يعرقل تقدمها ولم يمنع قيادتها من قبل المخلصين فرأينا التطور المذهل لماليزيا على يد مهاتير محمد وتطور تركيا على يد أردوغان وانضمام الباكستان للنادي النووي على يد ضياء الحق وبجهود أبنائها المسلمين (السنة) غير العرب والأهم أنهم ليسوا من بلاد الشام التي أخبر عنها الصادق المصدوق بأن خير أجناد الله يكونون فيها واذا فسد أهلها فلا خير بالمسلمين جميعا ويأوي اليها خيار خلق الله وأن الله تعالى قد تكفل بالشام لرسوله عليه الصلاة والسلام ومعسكر المسلمين في أخر الزمان يكون بغوطة دمشق .

كتبه / متفائل
Very Happy




Arrow  Arrow  Arrow  Arrow  Very Happy  Arrow  Arrow  Arrow  Arrow

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنا انسان ...الوحوش تعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية  :: قسم الصحف و المقالات والتحليلات "منقول"-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (سورية)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية
 Powered by ®http://thwarhoran.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010