منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ... فلابد أن يستجيب البقر
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لن تركع امة مطلبها الحرية ((عاشت سوريا حرة ابية))

شاطر | 
 

 إلى عشاق الشهادة انفروا وانضموا للجيش الحر‎ - أحمد صقر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لا أنحني إلا لله
المدير العام
المدير العام
avatar

سوريا الحرة
ذكر
عدد المساهمات : 994
نقاط : 1389
تاريخ الميلاد : 21/04/1984
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
الموقع : منتدى الثورة السورية
العمل/الترفيه : مصمم / نت
المزاج : مشروع شهيد

مُساهمةموضوع: إلى عشاق الشهادة انفروا وانضموا للجيش الحر‎ - أحمد صقر   السبت فبراير 25, 2012 3:25 pm



إلى عشاق الشهادة انفروا وانضموا للجيش الحر‎ - أحمد صقر



كَم يَستَغيثُ بِنا المُستَضعَفُونَ وَهُم****قَـتلى وَأَسـرى فَـما يَهتَزَّ إِنسانُ
إلى عشاق الشهادة، إلى الأحرار والشرفاء في سورية والوطن العربي والإسلامي الكبير، إلى حماة الدين وحراس العقيدة، إلى الذائدين عن حياض الوطن، إلى المدافعين عن العرض والأرض، إلى الذين يعشقون الموت لتوهب لهم الحياة، إلى الذين تربوا في مدرسة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، إلى أحفاد خالد وسعد وصلاح الدين؟؟
ها هو اليوم الذي كنتم تنتظرون، لقد كانت أعناقكم تشرئب مشتاقة للجهاد من أحل تحرير الأقصى، لكن الحدود كانت تحول بينكم وبين ما تعشقون، يا من هببتم لنصرة إخوانكم في كافة أنحاء الدنيا، مما جعلنا نسمع بمصطلح جديد مشرف في القاموس الإسلامي (الأفغان العرب) الذين دحروا الاتحاد السوفييتي، وأرغموه على الخروج صاغرا من أفغاتنستان.
يا من غادرتم أراضي الوطن متوجهين إلى بغداد نصرة لإخوانكم هناك.
هذا هو اليوم الذي وجب فيه النفير العام الذي قال فيه مولانا : {انفِرُواْ خِفَافًا وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} التوبة: 41.

أيها المجاهدون الشرفاء: لن يكون الجهاد فرض عين أبداً - إن لم يكن فرض عين اليوم - في سورية الجريحة المكلومة، ولم يحصل في حياة المسلمين ذل ولا هوان ولا خسران أكثر مما حل بهم في هذه الأيام.

وعلى أقل من هذا بكثير كانت الجيوش تتحرك مئات الأميال يقودها أمير المؤمنين المعتصم من بغداد يذهب إلى عمورية لمجرد استغاثة امرأة واحدة، عندما ترامى إلى مسامعه أن امرأة في عمورية قد استغاثت به – وامعتصماه - ذهب يقود سبعين ألفاً حتى وصل بلاد الروم وحرر المرأة من الأسر.

أما اليوم: فكم من أم وأخت وابنة وجدّة لنا في سورية تستغيث وتستصرخ، أم حمزة الخطيب، أم ثامر الشرعي، وأمهات وبنات وأخوات كثر في كافة أنحاء سورية، ممن اعتدى على أعراضهن الغاصبون الطائفيون في أرض سورية الحزينة.

بل كم من أب وجد ناشدنا واستصرخ بنا وهو يرى أبناءه يقتلون أمام ناظريه..كم من أب ناشدنا واستصرخنا وهو يرى ابنته تغتصب من وحوش ليس لهم دين ولا ضمير ولا خلق ولا مبدأ..يغتصبون ويتبجحون وعلى الجثث يرقصون. إلى متى الانتظار؟ إلى متى التسويف؟ إلى متى نصبر على الذل والهوان، والله إن لم نهب من أولنا وآخرنا لنصرة ديننا وأهلنا ووطننا، إن لم نهب- فالذل والهوان والعار سيلاحقنا جيلا بعد جيل.

أيها الثائرون المجاهدون: لقد نص الفقهاء على أن الجهاد يصبح فرض عين إذا أُسرت امرأة واحدة أو أُسر رجل واحد.
كما أفتى علماؤنا وفقهاؤنا أنه "إذا امرأة سبيت في المشرق وجب على أهل المغرب تخليصها.. امرأة!! كيف والنساء المسلمات الحرائر السوريات في قبضة الكفار.
كيف القرار وكيف يهدأ مسلم**** والمسلمات مع العدو المعتدي
القائـــــلات إذا خشين فضيـحـة**** جهـد المقالـة ليتنـا لم نولد
كيف نهنأ بعيش أو نتلذذ بنوم وأخواتنا في سجون نظام بشار الأسد، العواتق المخدرات الأبكار الطاهرات يفجر بها جنود النصيرية الطائفيون، تلك الحرائر القابعات في غياهب سجون هذا النظام الحاقد، كأني بهن وهن يصرخن بأعالي الأصوات، بأصوات تملأ الدنيا وتزلزل الأرض: أين شباب المسلمين أين إخواننا الذائدون عن أعراضنا، أين الرجال الذين يخلصوننا من هؤلاء الوحوش، إننا لا نحتمل العار الذي خلفته هذه العصابة الهمجية في حياتنا.
أمــا لله والإســلام حـق يدافع عنه شبـان وشيــب
فقل لذوي البصائر حيث كانوا أجيبوا الله ويحكم أجيـبـــوا

الخلاصة:
عليك أخي أن تعد العدة وتنسق الأمور على عجل، وتنضم إلى صفوف إخوانك في الجيش الحر..كفى كفى كفى صبرا على هذه العصابة الهمجية، وخاصة بعدما صدرت فتوى العلماء الأحرار بوجوب الجهاد.





Arrow  Arrow  Arrow  Arrow  Very Happy  Arrow  Arrow  Arrow  Arrow

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى عشاق الشهادة انفروا وانضموا للجيش الحر‎ - أحمد صقر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية  :: قسم الصحف و المقالات والتحليلات "منقول"-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (سورية)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية
 Powered by ®http://thwarhoran.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010