منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ... فلابد أن يستجيب البقر
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لن تركع امة مطلبها الحرية ((عاشت سوريا حرة ابية))

شاطر | 
 

 عار وشنّار - م. رضا خليل الجروان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لا أنحني إلا لله
المدير العام
المدير العام
avatar

سوريا الحرة
ذكر
عدد المساهمات : 994
نقاط : 1389
تاريخ الميلاد : 21/04/1984
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
الموقع : منتدى الثورة السورية
العمل/الترفيه : مصمم / نت
المزاج : مشروع شهيد

مُساهمةموضوع: عار وشنّار - م. رضا خليل الجروان    السبت فبراير 25, 2012 2:55 pm

عار وشنّار - م. رضا خليل الجروان

على مرأى من العالم يقول المجرم بشار الأسد في حديث له مع صحيفة وول ستريت جورنال " أنا أو لا أحد ومن بعدي الطوفان".
هذا هو المجرم والطاغية يتعنت ويتزمت في جبن الرجال ليضع شعبه الأبي والشام المباركة مسرح مضحك للصراعات الإقليمية والدولية وملعب صغير لتحركات الاستخبارات العربية والأجنبية .
أنه رجل مجنون حقا يلبس ثياب الرجال مستخدما ورقة الرضا الروسية والصهيونية ليقمع ثورة الحرية الشبابية متعال عليهم في ثوب فرعون على هرم كبير من جماجم أهل حمص أحفاد الوليد ومن بعدها مدن سوريا الحرة, هذا الأهبل المستبد لا يدرك أن أعداؤه هم من يحيطون به ويشيرون عليه بالحل الأمني والعسكري المغولي في سبيل حماية نظام دموي هش فلا مانع من قصف حمص بالمدافع وراجمات الصواريخ وسقوط المنازل على رؤوس أهلها وقتل المئات والآلاف وجرحى لا يحصى عددهم والمهم في نظر المجرمين روسيا والصين بقاء الطاغية العلماني ولتذهب سوريا وأهلها إلى الجحيم .

هل بعد ذلك من كلام أم هل هذا المجرم بحق شعبه مقاوم وممانع أم حليفه الشيطان حسن نصر الله مدافع ومقاوم أم الجيش السوري الخائن وصواريخه التي أصبحت خرداوات منذ السبعينات ولم توجه إلى إسرائيل ومن أجل خربشة الأطفال على الجدران دمرت المدن وقصفت بالراجمات.
الأنكى من ذلك أنهم مازالوا يقولون جماعات مسلحة و فبركات إعلامية وعنف طائفي لجعل لهيب الغضب يغلي في صدر كل سوري حر في الداخل أو الخارج .

نعم أنها أيام عار وشنار نعيشها اليوم برضا عربي وعالمي على ما يحصل في مدينة حمص وفي المدن السورية كلها فلا دفء في ظل البرد القارس ولا مشافي لإسعاف الجرحى ولا توفير للمواد الأولية للحياة وقتلى في الشوارع والعرب والمسلمون يجتمعون ويتشاورون ويسحبون سفرائهم لكن عداد الشهداء والقتلى لا يتوقف , يجتمع العالم كله فلا يقوى على اتخاذ قرار للدفاع عن أطفال سوريا ونسائهم وشيوخهم فهل الخوف من بشار أم من نتنياهو الذي يصلي ويدعو لبشار أم المارد الإسلامي الذي سيصل روسيا والصين في ثوراتهم لا محالة.

لأجل اليونان استقال بابندرو ولأجل ايطاليا استقال بيرلسكوني ولأجل رومانيا استقال إميل بوك وغادر السلطة ولأجل سلطة حافظ وبشار المجرم يتغرب أكثر من عشرين مليون سوري ويقتل الآلاف في حماة وحمص وحلب وإدلب ودرعا وكل المدن السورية الجريحة إما الموت أو الاغتراب لا محالة .

أن تفكير الرؤساء العرب الديكتاتوريين واحد وهو مضاد ومناف للسياسة والمنطق فقد فكروا بالطريقة نفسها بلا استثناء وخاطبوا شعوبهم بطريقة واحدة أما نحن أو الطوفان والزلزال فزين العابدين لم يهرب إلا بعد أن اشتعلت تونس برمتها ومبارك لم يتنحى إلا بعد أن انهارت مصر و القذافي لم يستسلم إلا بعد تدمير ليبيا وصالح لم يغادر لبلد العم سام إلا بعد أن أنتنت رائحة اليمن أما بشار فالحرب الأهلية أمامكم أيها السوريون أنا عند رغبتكم فأما سوريا الأسد وبشار وأما القتل والقصف والدمار.
عار وشنار علينا أيها العرب والمسلمون أن نترك طاغية مجرم يقتل ويخطف ويقطع الأطراف ويرمل النساء و ييتم أطفال .

عار وشنار أن ندع هذا الطاغية ونظامه المجرم الدموي أن يستمر في حكم هذه البلاد الطاهرة وأهلها الأشراف.
عار وشنار أن نبكي جالسين على فيتو الصين وروسيا لعدم اتخاذ قرار إدانة للنظام المجرم بل علينا أن نقف وقفة رجل واحد ولا نتغاضى عن جرائم النظام المغولي فالقتل الحاصل على الشعب السوري والظلم الواقع عليهم لا يبرر.
نعم هذه الأيام التي تمر على سوريا أسوء أيام العار على نخوة العرب وإنسانية العجم فالمذابح التي يرتكبها المجرمون متواصلة صباح مساء والكل يدعي عجزه عن حل هذه الأزمة.

عار وشنار أن يرتفع الباطل ويحلق عاليا على ارض الشام.
عار وشنار أن يدع العرب والمسلمون هذا المجرم يزداد ظلما وغلوا.
عار وشنار أن تدعونا نتخيل في الخيال أن النظام المجرم باقي بسكوتكم ودعمكم.
لكنني أرى أن الباطل يرتفع ويرتفع و يرتفع حتى يشهق فوق القمم ليسقط سقوطا مريعا يفتك بالنظام المجرم بسرعة البرق ويصبح هذا النظام المجرم وطاغيته صفحات مظلمة في تاريخ العرب والمسلمون الذين حكموا البلاد ذلك بتواصل الثوار ودعوة الأحرار .

عار وشنّار - بقلم : المهندس رضا خليل الجروان
الرياض




Arrow  Arrow  Arrow  Arrow  Very Happy  Arrow  Arrow  Arrow  Arrow

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عار وشنّار - م. رضا خليل الجروان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية  :: قسم الصحف و المقالات والتحليلات "منقول"-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (سورية)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية
 Powered by ®thwarhoran.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010