منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ... فلابد أن يستجيب البقر
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لن تركع امة مطلبها الحرية ((عاشت سوريا حرة ابية))

شاطر | 
 

 الفروق الجلية بين أصناف المنحبكجية. طريف يوسف آغا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لا أنحني إلا لله
المدير العام
المدير العام
avatar

سوريا الحرة
ذكر
عدد المساهمات : 994
نقاط : 1389
تاريخ الميلاد : 21/04/1984
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
الموقع : منتدى الثورة السورية
العمل/الترفيه : مصمم / نت
المزاج : مشروع شهيد

مُساهمةموضوع: الفروق الجلية بين أصناف المنحبكجية. طريف يوسف آغا   السبت فبراير 25, 2012 2:50 pm



الفروق الجلية بين أصناف المنحبكجية. طريف يوسف آغا

الفروق الجلية بين أصناف المنحبكجية
حدثنا المؤرخون عن مؤيدي الحاكم الديكتاتور فقالوا أنهم ثلاثة أصناف:
الأول: ويتألف من المتورطين مع هذا الحاكم بدم الشعب وبالمال العام معاً، ويشكلون النسبة الأقل من بقية الأصناف. وهم عادة مايقاتلون مع الحاكم حتى النفس الأخير ويقتلون معه حين يقتل أو يمضون بقية حياتهم في السجن، ونادراً ماتراهم ينجحون في الهروب خارج البلاد لرفض أية دولة لاستضافتهم بسبب الجرائم ضد الانسانية التي ارتكبوها.
الثاني: وهم المتورطون مع الحاكم بالمال العام فقط، ويدهم غير ملوثة بالدماء. ونسبة هؤلاء ليست عالية أيضاً، وحين يوقنون من سقوط الحاكم، فهم عادة مايهربون مع أموالهم خارج البلاد. أما من لايلحق بالهروب، فتصادر أمواله الغير شرعية أصلاً ويمضي بقية حياته في السجن.
الصنفان الأول والثاني يعرفان الحاكم على حقيقته ولاينخدعان بأكاذيبه ولكنهما يمشيان ورائه لأنهما مستفيدان منه.
الثالث: وهم الغير متورطين مع الحاكم لابالدم ولابالمال، وإنما هم على قدر من السذاجة (الغباء) ليصدقوا شعاراته الفارغة التي يرفعها ولايفعل سوى ترديدها، فيخدموه ويطبلون له مقابل الفتات والثناء وغيره ذلك. ويشكل هذا الصنف النسبة الأعلى من (المنحبكجية) وعادة مايصاب أغلبهم بصدمة نفسية حين يسقط (قائدهم التاريخي المفدى) وتنكشف أسراره التي لاتبيض الوجه، في حين يصر قسم منهم على البقاء في أحلامهم وانكار الحقيقة حتى بعد ظهورها، فيلجؤون إلى نظرية المؤامرة لتفسير ماحصل (لقائدهم المفدى) ويصرون على الاعتقاد بأن القائد أو أحد أبنائه أو أحفاده سيعود في يوم ليسترجع (أمجاد) أبيه.
مبروك للصنف الأول جهنم وبئس المصير أو السجن وبئس المقام.
مبروك للصنف الثاني السجن أو إمضاء بقية حياته مطارداً ويخشى الاعتقال.
مبروك للصنف الثالث لقب (الغبي) فهو يليق به.
في الخاتمة أدعو كافة أصناف (المنحبكجية) لمعرفة (هويتهم) وإلى أي صنف ينتمون، ففي النهاية:
(كل عنزة معلئة من كرعوبها)
2-13-2012
***
بقلم: طريف يوسف آغا
كاتب وشاعر عربي سوري مغترب
هيوستن / تكساس




Arrow  Arrow  Arrow  Arrow  Very Happy  Arrow  Arrow  Arrow  Arrow

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفروق الجلية بين أصناف المنحبكجية. طريف يوسف آغا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية  :: قسم الصحف و المقالات والتحليلات "منقول"-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (سورية)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية
 Powered by ®thwarhoran.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010