منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ... فلابد أن يستجيب البقر
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لن تركع امة مطلبها الحرية ((عاشت سوريا حرة ابية))

شاطر | 
 

 جبروت الثّورة السورية يقلب المعادلة - د. سماح محمد هدايا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لا أنحني إلا لله
المدير العام
المدير العام
avatar

سوريا الحرة
ذكر
عدد المساهمات : 994
نقاط : 1389
تاريخ الميلاد : 21/04/1984
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
الموقع : منتدى الثورة السورية
العمل/الترفيه : مصمم / نت
المزاج : مشروع شهيد

مُساهمةموضوع: جبروت الثّورة السورية يقلب المعادلة - د. سماح محمد هدايا   السبت فبراير 25, 2012 2:27 pm

جبروت الثّورة السورية يقلب المعادلة - د. سماح محمد هدايا


الثّورات العربيّة دفعٌ ذاتي، وحقيقيّة وتاريخيّة. هي قادرة أنْ تصنع نصرها، على الرّغم من عقدة الظلم الغليظة التي تحيط بها. والعالم الاستعماري، بمراكز بحثه واستخباراته، لم يتنبأ بها، فيجد نفسه الآن، وقد فاجأته وأربكت خطط سيره، مضطّراً إلى السير وراءها، وإلى مواكبة خط زحفها، على أمل أن يجد منفذا إليها للتغلّب عليها وكبح نتائجها. إما بخيار خاطىء أو بخيار سليم.
ويبدو الأمر في الثّورة السّوريّة أكثر خطورة ً وتعقيدا؛ فتتصارع، بشدة، فوق دماء شعبها وأحرارها، خيارات العالم المتضاربة، وإرادة الشعب السّوري الذي يحارب نظاماً استبداديّاً شديد العنف والوحشيّة، مدعوماً، منذ عقود، بتأييد قوى العالم العظمى.
لكن الشّعب السوري أشدّ بأساً من أنْ تحكمه حالة اليأس؛ فهو يقوى على الإحباط، الذي كان قد أخذ مداه الطبيعي في المزاج، بسبب العزلة والوحدة وانقطاع الدعم. فالثورة السورية التي مرّت صامدة بين مراحل النكوص والخيبات، كانت الأقوى، فصمدت وتحدّت وتشبثت في الأرض وتجذّرت، في مواجهة توحّش النظام وانسداد الرّؤية، وتركت الهزائم تنحسر تدريجيا أمام مدّها الثابت المكين لإيمانها أنّها ستجعل العالم ينصاع لها، وقد نجحت في أن تقلب المعادلة في المنطقة لمصلحتها.

تغيرت المواقف العالمية، وقلبت الثورة السورية المعادلة العالميّة، وسقطت حالة الفرجة؛ فالكلّ أصبح متضرراً مما يحصل وسيحصل في سوريا، وأصبح النظام السوري عبئا على من كان يدعمه، وتحوّل إلى ورقة محروقة، لا يمكن المراهنة عليها، إلا عند قاصري البصيرة. وبدأت تتكون خارطة جديدة؛ فعندما اجتمع وزير خارجية تركيا مع الساسة في أمريكا. كان هناك استراتيجية تتشكل. وعندما بدأ كلام السعودية، يعلو ويحتدّ تجاه نصرة الشعب السوري، وهي تحاول مسك الأمر السوري بيدها،. كان هناك استراتيجية تتشكل. وعندما ظهرت الخطة العربية الأخيرة، وتكون حراك مجموعة أصدقاء سوريا. كان هناك استراتيجية تتشكّل. مال السعودية. وقوة أمريكا ونفوذها العالمي. وموقع تركيا المباشر، سيصنع طبيعة التدخل في سوريا. وبالتالي فإنّ المرحلة الجديدة التي تحمل التغيير على أرض الواقع السوري قادمة، بغض النظر عن صحتها أو خطئها.

إنّ دعم الجيش الحر واستخدام ورقة الإغاثة والممرات الإنسانية الآمنة، ودعم الحراك الثوري على أرض الواقع والمعركة هي من الوسائل التي سيعمل أصدقاء سوريا عليها. لكن قد يمرّ الموضوع بمرحلة قصيرة من المناورات والتشاورات السياسية، قبل أن يصل في الربيع القريب إلى مرحلة الدعم الواقعي العملي العسكري. أمريكا ستقف مع المعارضة التي على الواقع، والتي لها قاعدة جماهيرية واسعة ومتينة... وليس الخطاب الموجه من فرنسا للمعارضة، وتصريحات تونس المتعلقة بالمعارضة والمجلس الوطني إلا ضغطا قويا على المجلس الوطني، لكي يعيد ترتيب أوضاعه، ويلم أوراقه المبعثرة، على نحو صحيح؛ فيعمل على استقطاب الشارع السوري، وتوحيد المعارضة. لأن حلف مجموعة أصدقاء سوريا، لن يقبل بمعارضات سورية أخرى يمكن لحلف روسيا والصين وإيران أن يستخدمها، في مواجهته، وأن تكون جسر العبور للتدخل المباشر في سوريا، وهو ما يشكّل عقبة أمام حلف مجموعة أصدقاء سوريا في إنجاج مخطط إسقاط النظام وإعادة ترتيب الوضع السوري بشكل مناسب.

إنّ الحل السياسي لن يستمر طويلا، ولن تطول المحادثات والمناورات مع روسيا والصين. والضغط لن يصمد؛ فلن ينجح ذلك في جعل روسيا والصين قادرتين على إجبار بشار على التنحي من أجل مرحلة انتقالية. وبالتالي سيفشل مجلس الأمن القادم، وسيقول حلف أصدقاء سوريا: "نحن فعلنا كل مانستطيع، وبرّأنا ذمتنا"وستأخذ أمريكا الحل الآخر؛ فتدعم الجيش الحر، وتجعل السعودية تسير في خط التسليح وتمويله، و تترك تركيا تقوم بدعم عسكري للطرق الإغاثية.

إنّ مشوار ثورة سوريا طويل ومعقّد لأنّ مصالح العالم كلّه متفرّعة فيه، والأيام حبلى بالمفاجآت التي تفجرها قوة الثورات. هناك زلازل قادمة. والوضع يزداد جديّة خطيرة؛ فالممرات الإنسانية ستكون الطريق والوسيلة لإشعال حرب ضدّ النّظام السّوري من أجل إسقاطه، فالنظام لن يقبل بالممرات الإنسانية الإغاثية، وسيأتي تنفيذها عن طريق العنف. والمدخل للإمداد العسكري، سيكون عن طريق العنف، وقد ترعى تركيا منطقة عازلة في الشمال، وترعى مملكة الأردن منطقة عازلة في الجنوب. لكن رد نظام سوريا برعاية حلف إيران وروسيا والصين، قد يكون بتحريك حزب الله نحو معركة عسكرية مع إسرائيل. وفي المقابل لن يعوّق، ذلك كلّه الثورة، ولن يوقفها، بل إنّ الثورة تمتدّ وتزيد وتتسع، وتستمر في قلب المعادلات لمصلحتها.


جبروت الثّورة السورية يقلب المعادلة - د. سماح محمد هدايا




Arrow  Arrow  Arrow  Arrow  Very Happy  Arrow  Arrow  Arrow  Arrow

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جبروت الثّورة السورية يقلب المعادلة - د. سماح محمد هدايا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية  :: قسم الصحف و المقالات والتحليلات "منقول"-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (سورية)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية
 Powered by ®http://thwarhoran.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010