منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية

إذا الشعب يوماً أراد الحياة ... فلابد أن يستجيب البقر
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لن تركع امة مطلبها الحرية ((عاشت سوريا حرة ابية))

شاطر | 
 

  هل سيتم إبادة الطائفة العلوية إذا سقط النظام ؟؟؟ الجواب نعم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لا أنحني إلا لله
المدير العام
المدير العام
avatar

سوريا الحرة
ذكر
عدد المساهمات : 994
نقاط : 1389
تاريخ الميلاد : 21/04/1984
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
الموقع : منتدى الثورة السورية
العمل/الترفيه : مصمم / نت
المزاج : مشروع شهيد

مُساهمةموضوع: هل سيتم إبادة الطائفة العلوية إذا سقط النظام ؟؟؟ الجواب نعم    السبت فبراير 25, 2012 7:36 am

هل سيتم إبادة الطائفة العلوية إذا سقط النظام ؟؟؟ الجواب نعم

سأكون في هذه المقالة صريحاً لدرجة
كبيرة قد تزعج البعض ولكن بتنا في مرحلة تتطلب المصارحة وتسمية الاشياء بمسمياتها
، تاريخ سوريا يمتد لآلاف السنين ، تعايش خلال هذه الفترة على ارضها أديان سماوية
ومذاهب أخرى كثيرة غير سماوية يكاد إحصاؤها امر شبه مستحيل ، لم تسجل خلالها اي
حرب طائفية واقصد هنا طائفة ضد طائفة اخرى ، وشهدت سوريا في العقود الماضية تولي
شخصيات من طوائف مختلفة لمراكز حساسة كفارس الخوري الذي تسلم منصب رئاسة الوزراء
وهو اعلى منصب في السلطة التنفيذية.

تثبت الدراسات أن ممارسة الضغط من
اي نوع على مجموعة بشرية معينة سواء (دينية) أو (عرقية) يولد نوعاً من الحقد
والكره وحب الإنتقام ضد الطرف الذي يمارس هذا الضغط ، وحب الإنتقام يزداد بإزديات
الضغط الممارس على هذه المجموعة ويتناسب مع انواع الضغط الممارس عليها.

إلى حين لحظة إستلام حافظ الأسد
مقاليد الأمور كانت جميع الطوائف ممثلة بشكل شبه عادل في المراكز المختلفة سواء
المدنية ام العسكرية وللجميع حرية ممارسة معتقده كما يشاء ولم تشك أي من هذه
الطوائف بالإقصاء وعدم المساواة الإجتماعية او عدم تكافؤ الفرص او حتى توزيع الثروة بشكل غير عادل بالتالي لم يكن هناك اي نوع من
أنواع الضغط على أي طرف.

جاء حافظ فجاءت معه سياسات جعلت طائفة الأكثرية تشعر بالإقصاء وبأنها مُهاجمة ، وكان
من أبرز الأشياء التي قام بها الأسد وأصابت الوتر الحساس لدى هذه الطائفة هو
التالي :
القيام بإسناد المناصب الحساسة في السلك العسكري إلى
الطائفة العلوية ، فجميع المراكز الأمنية والمخابراتية والعسكرية العليا يشغلها علويون.
تطبيق العلمانية وفصل الدين عن الدولة في مجتمع محافظ بالفطرة.
منع الحجاب في المدارس الحكومية واستمر ذلك حتى عام 1993
وهناك حادثة شهيرة قام خلالها رفعت الأسد بنزع الغطاء عن رؤوس النساء في الشارع.
منع الصلاة والصيام في الجيش واي مظاهر للتدين.
قيام الضباط العلويين بالإساءة للذات الإلهية بشكل
روتيني في السلك العسكري ، مع عدم إمكانية الرد من قبل المجندين.
قيام الضباط العلويين المتنفذين بتسخير المجندين الإلزاميين
للعمل في مزارعهم الخاصة كالعبيد.
بحكم ان الضباط يقومون بنقل عائلاتهم إلى مناطق عملهم ،
فلقد كانت زوجة الضابط وأبناؤه ينالون فرص العمل في المنطقة التي يقطنون بها على
حساب ابناء المنطقة نفسها ، بل واحتلالهم لمناصب إدارية هامة مع وجود من هو أكفأ ،
وكل ذلك بسبب استغلال السلطة.
حملة عسكرية على حماة أدت إلى مقتل ما يزيد عن 40,000
مدني ، أغلبهم ليس لهم ناقة ولا جمل بالأخوان المسلمين.
رافق الحملة العسكرية عبارات كفر بواح تضع الأسد بمثابة
إله ، بالإضافة إلى تهديم المساجد مما أعطى للحادثة بعداً دينياً.
نشر مظاهر تستفز المجتمع ذو الأغلبية السنية ، كتغيير
المدن ديمغرافياً ، وترخيص بيع الخمور في مناطق سكنهم، ترخيص بيوت الدعارة ، وليس
انتهاءا بترخيص نادي للقمار.
أعطاء تسهيلات للطائفة الشيعية للعمل في سوريا لنشر
مذهبها وفتح حوزاتها ، وقيامهم بالتطاول على رموز السنة في أماكن سنية عظيمة مثل
الجامع الأموي.
واستطيع ان اعدد مئات النقاط
الأخرى ولكن اعتقد ان اعلاه يكفي لإيصال فكرة ان الطائفة السنية شعرت بغبن وظلم وقهر
وتسلط وإهانة وليت أن الأمر استقر عند هذا بل امتد الأمر في الشهور الأخيرة ليطال
أشياء أكثر عظمة وحرمة وهي الدماء والأعراض ، فخلال الشهور الماضية
قام النظام ذو الخلفية العلوية بتنفيذ جرائم (غير إعتيادية) لا يقوم بها إلا صاحب
قلب مملوء حقدا ، فجريمة كالقتل قد تعتبر (إعتيادية) ولكن الجرائم أمتدت لتشمل التمثيل
بالجثث وبقر بطون المصابين وسرقة اعضاءهم وخطف الجرحى ، و نوعية هذه الجرائم وشناعتها لا يقوم بها إلا شخص لديه حقد
، وتكرارها في مناطق مختلفة من سوريا أكدت انها تتم بطريقة ممنهجة وموافق عليها من
أصحاب القرار.

الأصابع أشارت إلى العلويون ، لماذا تتهم العلويون ؟؟؟
· جميع قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية من الطائفة العلوية.
· جميع مقاطع الفيديو المسربة اظهرت اشخاص يتحدثون اللهجة العلوية.
· معظم الأشخاص الذين
تعرضوا للأعتقال اوضحوا ان الذين قاموا بتعذيبهم من العلويين.
· اغلبنا تم تفتيش بيته أثناء الحصار ومن قام بذلك يتحدثون اللهجة العلوية
والذين اساؤوا خلال التفتيش هم علويون.
· جميع الطوائف تجد منها المؤيد والمعارض عدا العلويون ،
فجميعهم مؤيد ، بل وصل الأمر إلى السجود له.
من المستحيل ان تتورط
طائفة كاملة فلماذا تتورط انت بإتهام طائفة كاملة ؟؟؟

بالطبع ليس الجميع متورطاً ولكن
الأغلبية الساحقة ويمكن ان نطرح رقم 99,9999 بكل ثقة هذه المرة ، وذلك للاسباب
التالية :
المنشقين من الطائفة العلوية لا يتجاوزن اصابع اليد
الواحدة من اصل ما يزيد عن 30,000 من جميع الطوائف ،
مما يدل على تأييدهم لما يقوم به النظام.
الشخص الوحيد الذي تبرأ من هذه الافعال وناشد الطائفة
العلوية للتبرؤ من هذه الأفعال هو (وحيد صقر)
ونتيجة لذلك تبرأ منه فلذة ابنه واتهمه بالخيانة.
أغلب المتحدثين على شاشات الإعلام الرسمي الذين يدافعون
بشكل مستميت عن هذه الأفعال هم من الطائفة العلوية.
ظهور عديد من الشخصيات العلوية تنادي بإنهاء الأزمة ولو
اظطر الأمر لـ (مسح ) جميع المناطق الساخنة.
ومن المنطقي ان تجد مشاعر حب الإنتقام لتلك الأحداث بدأت تطفو على السطح ،
وقبل ان تلوم من يرغب بالإنتقام يجب عليك أن
تضع نفسك في مكانه وان تتخيل شعورك تجاه شخص يقتل ابنك غياث المتزوج حديثاً ليترك
ورائه زوجة تنتظر مولوداً ، ثم يغتصب
زوجتك أم محمد ، ثم يخطف إبنك حمزة ليقوم بتسليمه لك بعد ان يبتر عضوه التناسلي ،
ثم يقوم بخطف أبنك الجريح في المشفى ليعود لك جثة يظهر عليها أثار التعذيب مع
أعضاء مسروقة وثم يقتل طفلتك هاجر ومن ثم يعتقل أبنتك الجامعية يمان ،
وبعدها يسرق مالك ويحرق سيارتك والأنكى من
ذلك يجبرك على ان تخرج مبتسماً أمام إعلامه لتعترف ان العصابات المسلحة من قامت
بذلك وان تدعو له بطول العمر ورغد العيش.
للاسف هذه الأحداث لم تكن فردية بل
تكررت في مناطق مختلفة من سوريا ،
مما اكد بأنها أفعال ممنهجة ، هذا كله ولد مشاعر بحب الإنتقام
والتشفي ممن يقوم بهذه الجرائم (الغير طبيعية)، وهذه المشاعر لم تتولد لدى هؤلاء الأشخاص
نتيجة طائفيتهم او نتيجة عدم حبهم للطائفة العلوية ،
بل كانت لتنشأ هذه المشاعر
والرغبة في الأنتقام ضد اي شخص قام بهذا
الفعل وحتى لو كان من الطائفة السنية ولكن صدف ان
المعتدي في هذه الحالة بالذات هم (العلويون) ؟
هل ستقوم حرب أهلية بين الطوائف المختلفة ؟؟
حب الإنتقام لا يظهر إلا تجاه من
قام بالجريمة ، بالتالي الإنتقام من شخص لم يشارك بالقتل ليس وارد أبداً ، سواء
أكان علوياً ام مسيحياً ام درزياً ام اشوريا ام كرديا ام شركسياً.
ولدينا مثال صارخ في درعا ، فقبل حصار درعا الأول ،
خلت المدينة تماماً من اي رجل أمن لست أيام ، والمسيحيين يقطنون
في منطقة تقع في وسط درعا ، لكن اي منهم لم يصب ولو بخدش ، فهم أبناء عمومة واكلوا
وشربوا مع بعضهم لعقود ، كما أنه لا يوجد
سبب منطقي لأتعرض لشخص لم يمسسني بسوء ، كما ان المسيحيين قاموا بفتح الكنيسة
كمستشفى ميداني عندما اصبح نقل المصابين إلى المشفى متعذراً.
نفس الأمر ينطبق على الطائفة
الدرزية والشركس وغيرهم ممن عاشوا بين أظهرنا لألاف السنوات ، أكلوا معنا وأكلنا
معهم وشاركناهم وشاركونا افراحنا واتراحنا ، لماذا يتعرض احدنا للأخر إن لم يكن قد
أساء إليه.
بالتالي اعتقد ان حرب طائفية بين
الطوائف المختلفة مستحيل ولكن احتمال ان يحدث اعمال انتقام ضد الطائفة العلوية حصراً
هو امر وارد جدا وانا هنا لست لأجمل
الكلمات ولست لأخوف القراء ولكن اتكلم بالمنطق.
لماذا تستبعد الحرب
الطائفية ؟؟ أوليس العراق كان نموذجاً لحرب طائفية نموذجية، بماذا نختلف عنه ؟؟
العراق ينقسم إلى طائفتين
متساويتين في العدد تقريباً وهما الطائفة السنية والطائفة الشيعية وامر طبيعي ان
يحدث إقتتال لمحاولة السيطرة على النفوذ وأزكى ذلك دول مثل إيران التي عملت مخابراتها
على إشعال هذه الحرب الطائفية وتمويلها ، ليكون أزلامها هم حكام بغداد وليرسموا
الهلال الشيعي.
سوريا مكونة من عدة طوائف ولكن
طائفة الأغلبية 80% بالتالي ليس هناك داع لوجود اقتتال لإقتسام النفوذ ، فنحن نسعى
لدولة ديمقراطية يمثل فيها الجميع بما فيهم العلويون بنسب متساوية وفقا لما تقره
صناديق الإقتراع.
كيف يمكن تجنب الأعمال
الإنتقامة ضد الطائفة العلوية ؟؟
أؤكد لكم ان اعمالاً انتقامية ستتم
إذا ما سقط النظام بالطريقة الليبية ، والحالة
الوحيدة التي ستتجنب فيه الطائفة أي أعمال انتقامية هو في حال :
1. تسليم السلطة بشكل
سلمي وبما يحفظ استمرار عمل المؤسسات دون انقطاع خدماتها ، وبذلك سنتجنب وقوع
السلاح بيد المدنيين.
2. التبرؤ من أفعال
النظام الإجرامية فوراً وعدم تأخير ذلك إلى وقت لن يعود أحد يقبل فيه الأعذار.
3. تسليم المتورطين بدم
السوريين ليتم محاسبتهم بطريقة عادلة وبمحاكم مستقلة.

إن ما حصل خلال الشهور الماضية خلق
جرح عميق أصاب المجتمع ولن يندمل بسهولة ، وحتى لو لم يسقط النظام وبقي العلويون
في الحكم ، فإن هذا الجرح لن
يندمل ولن يدمله سوى ما ذكرته أعلاه ، وبعدها اهلا بكم شركاء في الوطن ،
لكم ما لنا وعليكم ما علينا؟ في دولة ديمقراطية حديثة نبني لبناتها معاً ولا إقصاء
فيها لأحد.

ونسأل الله ان يرد العلويين إلى صوابهم ورشدهم ليتخذوا هذه
القرارات التي دونها لن تنحل الأزمة ولن يندمل الجرح.

سيتهمني الكثير بالطائفية وبالحقد
وبالتعصب ، ولكن القراء العلويون وحدهم من سيقدر كلماتي وسيشعرون بأهميتها في هذا
الوقت الذي هم بأحوج ما يكونون فيه إلى نصيحة من طرف ما وخاصة طرف يشعرون أن بينهم
وبينه برزخ ويودون سماع رأيه بشكل منطقي ، وما أردت إلا الإصلاح ما استطعت.




Arrow  Arrow  Arrow  Arrow  Very Happy  Arrow  Arrow  Arrow  Arrow

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن جبل الزاوية
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

سوريا الحرة
ذكر
عدد المساهمات : 161
نقاط : 217
تاريخ الميلاد : 01/01/1983
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 24/02/2012
الموقع : أرض الله الواسعة
العمل/الترفيه : قتل شبيحة بشار
المزاج : قلق

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتم إبادة الطائفة العلوية إذا سقط النظام ؟؟؟ الجواب نعم    الأربعاء فبراير 29, 2012 1:40 am

كلام
صحيح
100%
الف شكر الك
اخي الكريم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لا أنحني إلا لله
المدير العام
المدير العام
avatar

سوريا الحرة
ذكر
عدد المساهمات : 994
نقاط : 1389
تاريخ الميلاد : 21/04/1984
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
الموقع : منتدى الثورة السورية
العمل/الترفيه : مصمم / نت
المزاج : مشروع شهيد

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتم إبادة الطائفة العلوية إذا سقط النظام ؟؟؟ الجواب نعم    الأربعاء فبراير 29, 2012 9:11 am

شرفت ونورت يا غالي
ميت اهلا وسهلا فيك
وان شاء الله يستمع للكلام أخواننا من الطائفة العلوية
وهذا تذكرة لمن كان لديه قلب أو ألقى السمع وهو شهيد
دمت بكل خير
وعاشت سوريا حرة أبية




Arrow  Arrow  Arrow  Arrow  Very Happy  Arrow  Arrow  Arrow  Arrow

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل سيتم إبادة الطائفة العلوية إذا سقط النظام ؟؟؟ الجواب نعم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية  :: قسم الصحف و المقالات والتحليلات "منقول"-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (سورية)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى ثوار حوران لدعم الثورة السورية
 Powered by ®http://thwarhoran.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010