في إطار تضحية العالم الإسلامي بدماء الشعب السوري لا يحتاج السوريين لسَوق الهدي أو حتى ذبح الأضاحي في العيد المقبل !!.. فقد أعلنت "لجنة الحج العليا" في "سوريا" اليوم عن توقف موسم الحج لهذا العام نظراً لعدم إبرام وزارة الحج السعودية اتفاقية الحج في موعدها المحدد –حسب قول اللجنة-.
وأوضحت اللجنة في بيان لها أنه: "رغم قيام اللجنة بكل الإجراءات المطلوبة لموسم الحج لهذا العام 1433هجري/2012 ميلادي ولعدم قيام وزارة الحج في المملكة العربية السعودية بإبرام الاتفاقية في موعدها كما هو متبع كل عام فإن موسم الحج الحالي متوقف بسبب ذلك".
وتضم اللجنة وزارات الأوقاف والداخلية والصحة والسياحة والنقل إضافة إلى عدد من الجهات المعنية الأخرى. حيث تشترك كل هذه الوزارات في ذبح الشعب السوري من وزارة الأوقاف التي يشرعن علماؤها و خطباؤها جرائم "الأسد"، إلى الداخلية و هي فرع من فروع عصابات القتل الطائفي الأسدي، إلى الصحة التي تعتقل الجرحى في مستشفياتها و تبلغ عنهم الشبيحة ليقوموا بتصفيتهم. بينما لم يصدر عن السلطات السعودية ما ينفي أو يؤكد مزاعم لجنة الحج السورية.

لا اله الا الله محمد رسول الله